شاهد: الجيش الإسرائيلي يقتحم مجمع ناصر الطبي في جنوب قطاع غزة
وجاء الاقتحام بعد يوم من مطالبة الجيش للمرضى  والمصابين، والآلاف غيرهم من النازحين هرباً من القصف الإسرائيلي، بإجلاء المجمع. واضطر بالفعل الكثير منهم مغادرة المجمع الطبي إلى مدينة رفح على الرغم من عدم اكتمال علاجهم قبل اقتحام القوة الإسرائيلية. وقال الجيش الإسرائيلي إن الغارة استهدفت ما وصفه بعناصر "حركة حماس بالمجمع". وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي دانيال هاغاري إن إسرائيل لديها "معلومات استخباراتية موثوقة من عدد من المصادر، بما في ذلك من الرهائن المفرج عنهم، تشير إلى أن حماس احتجزت رهائن في مستشفى ناصر في خان يونس". وأضاف: "قد تكون هناك جثث لرهائننا في منشأة مستشفى ناصر". وردت حركة حماس بقولها إن "ادعاء جيش الاحتلال استخدام المقاومة مجمع ناصر الطبي ومستشفى الأمل حلقة جديدة في سلسلة أكاذيبه التي يسوقها لتبرير جريمة الحرب والانتهاكات الفاضحة بحق المستشفيات والقطاع الصحي في قطاع غزة". وقال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة إن "الاحتلال يرتكب جريمة حرب واضحة ومتكاملة الأركان باقتحامه مجمع ناصر الطبي في خانيونس بالدبابات والطائرات المُسيرة والجنود المدججين بالسلاح، وإطلاق النار على الطواقم الطبية والنازحين بداخله وقتل العديد من المواطنين بداخله". وأضاف البيان: "هدد جيش الاحتلال المتواجدين بالقتل وإطلاق النار المباشر، ومنع عنهم الماء والطعام وحليب الأطفال، وفرض عليهم ممارسات قاسية، مما فاقم الأزمة داخل مجمع ناصر الطبي، وجعل الظروف خطيرة ومثيرة للخوف والرعب".
مدة:1min